الصفحة الرئيسية  > مشاركة حياتك المالية: دليل إدارة الموارد المالية العائلية
 مشاركة  إطبع النسخه  عنوان البريد الإلكتروني

ترجمات أخرى

مشاركة حياتك المالية: دليل إدارة الموارد المالية العائلية

Provided by the International Finance Corporation


إن أحد أصعب الأمور التي تواجه الزوجين هو التعامل مع الموارد المالية.  أظهرت الأبحاث أن المال أكثر القضايا شيوعًا التي يتناقش بشأنها الأزواج.  التشاجر بشأن الطرق المختلقة لإنفاق المال والحاجة إلى التوفير وكيفية استثماره والالتزامات الواقعة على كل زوج وكيفية تقسيم مسؤولية المهام المرتبطة بالمال وغيرها الكثير من القضايا.  في واقع الأمر ترتبط تقريبًا جميع القرارات المرتبطة بالحياة الزوجية بالمال، بداية من الالتحاق بوظيفة جديدة ومرورًا باختيار نوع السيارة ووصولاً إلى اختيار تعليم الأولاد.

نظرًا لضيق الكثيرين من التحدث حول الشؤون المالية، فنادرًا ما يتم التحدث بشأنها.  وعادة ما يتم التحدث في هذا الشأن بعد وقوع مشكلة، وبعد ذلك لا تصبح مجرد مناقشة بل تصل إلى مرحلة الجدال.  يؤدي الانتظار حتى تتفاقم المشكلة وتتحول إلى أزمة، إلى صعوبة التعامل مع الموقف بهدوء وبعقل حصيف.  وتؤدي نزعة تجنب النقاش هذه إلى إشعال الكثير من الانفعالات وهو ما يؤدي بدوره إلى حدوث العديد من الأزمات في العلاقات.

يلاحظ الأزواج تحسن في الحياة الزوجية أو العلاقة عندما يستطيعون حل الصعوبات والخلافات المالية. ولا يعني ذلك أن عدم وجود مشكلات مالية يضمن العيش في ظل حياة زوجية سعيدة، لكن بالتأكيد يقلل من الضغوط التي تواجهها العلاقة.

فيما يلي بعض قواعد استكمال الطريق للأزواج:

تحديد الأهداف المشتركة وإعداد خطة لتحقيقها معًا:  في بعض العائلات، يتم تفويض أحد الزوجين للقيام بدور المدير المالي ويتولى دفع الفواتير.  وفي العائلات الأخرى، يتم تقسيم الالتزامات المالية.  وينبغي التناوب على ما يفيدك في حياتك.  لا يريد أحد أن يدفع رسوم تأخير بسبب عدم معرفة من سيقوم بالدفع.  ويؤدي اتباع نهج جماعي إلى عدم اتخاذ قرارات أحادية الجانب.

توخى الصراحة بشأن مواردك المالية.  في الحالات المثالية، توجد هذه الصراحة قبل الزواج.  على سبيل المثال، قد تؤثر كثرة الديون بشكل سلبي على الحياة المالية للأزواج حديثي الزواج.  وقد تتضاءل فرصتكما كزوجين في الحصول على دين بسعر فائدة منخفض بسبب الصعوبات المالية التي تواجه أحدكما.

وضع خطة إنفاق أو ميزانية.  بدون وجود ميزانية متاحة، فلن تعرف أين يتم صرف الأموال.  تساعد الميزانية على فرض حالة من النظام بين أفراد الأسرة وتقلل الإنفاق العشوائي.  ضع حدودًا لبعض فئات الإنفاق بدلاً من الحدود المطلقة.  بمجرد تعيين هذه الحدود، ينبغي العمل كفريق للوفاء بهذه المعايير.  على سبيل المثال، إذا كنت على وشك الوصول إلى الحد الأقصى لبدل "وجباتك الخارجية" المحدد في الشهر ولكنك لم تصل إلى المبلغ المخصص "لأغراض البقالة"، فيرجى إعادة النظر وتناول الطعام في المنزل بدلاً من العشاء خارج المنزل.

بالنسبة للأسر التي لها دخل مزدوج، فينبغي مراجعة تنظيم الحسابات.  يمكنك الاختيار من بين أنوع عديدة من الترتيبات.  يمكن أن يجمع الحساب المشترك جميع مصادر الدخل معًا.  وهناك خيار آخر يتمثل في إبقاء الحسابات منفصلة وتعيين الفواتير على أساس الدخل.  يوفر هذا الخيار أقصى درجات الاستقلالية لكل شخص.  يختار بعض الأزواج مزج هذين الأسلوبين معًا ، حيث يتم تخصيص حساب مشترك للمصاريف المشتركة مثل الرهن العقاري أو أغراض البقالة، وتخصيص حسابات منفصلة للنفقات الشخصية مثل الملابس.  قد ترغب في تجربة هياكل تنظيمية مختلفة حتى تجد النظام الأكثر توافقًا مع عائلتك.

استشارة كل طرف للآخر في المشتريات "الكبيرة".  نظرًا لأن العديد من الأزواج قد يكون لديهم أفكار مختلفة  بشأن المبلغ الذي يشكل عملية الشراء الرئيسية، فيجب وضع حد.  كما يجب الاتفاق على مبلغ الذي يمكن إجراء عمليات الشراء في حدوده دون استشارة بعضهما البعض.  حاول أن تكون منفتحًا على أي مثيل جديد عند مخالفة هذه القاعدة.  ويمكن أن يؤدي إخفاء عمليات الشراء التي تتجاوز الحد المعين بدون استشارة إلى وقوع مشاكل.

يجب وضع الاجتماعات المرتبطة "بالشؤون المالية" على جدول أحداث العائلة.  يجب أن تكون المناقشات المرتبطة بالمال شاملة ولا تشتمل على استعراض الميزانية الشهرية فقط لكن يجب أن تشتمل أيضًا على استعراض التقدم تجاه تحقيق الأهداف طويلة الأمد.  ويجب أن يتزامن عقد القمم المالية مع دفع الفواتير أو يتم عقدها عند وصول كشف الحساب.  قد تكون الاجتماعات الأولى صعبة إذا لم تكن معتادًا على مناقشة الأمور المالية، لكنها في نهاية الأمر تصبح روتينية ومريحة.

وضع الأهداف المالية التي تبعث على التحدي ولكنها قابلة للتحقيق.  على سبيل المثال، إذا اتفقتما على بدء التوفير لشراء منزل، فيلزمك تحديد مبلغ معين بغرض تحقيق هذا الهدف كل شهر. ويجب ألا تسبب هذه الأهداف مثل هذه المعاناة في حياتك المالية، والتي تقرر على إثرها استحالة تحقيق هذه الأهداف والتخلي عنها.

احرص على التخلص باستمرار من "الاحتياجات" من ميزانيتك الشهرية.  يرغب كل شخص في توفير مبلغ من المال استعدادًا للأحداث السارة في الحياة.  ومع ذلك، فهناك بعض الأشياء التي يمكن التخلص منها أو الحد منها بدون معاناة كبيرة.  تعامل مع ميزانيتك الشهرية على أنها حديقتك المالية؛ ولذا يجب أن تزرعها بعناية، ثم تعود إليها بعد ذلك وتتخلص من العشب الموجود فيها بشكل منتظم.

كما يجدر بك الاحتفاظ ببطاقة ائتمان واحدة مستقلة على الأقل.  إذا تقدمت للحصول على بطاقات ائتمان مشتركة، فيجب أن يكون لديك بطاقة ائتمان واحدة على الأقل في حسابك.  يجب أن يكون لكل زوج سجل ائتمان قوي للتأمين في حالة وقوع أي منكما في مشكلات ائتمانية.  إذا قررت تقسيم الطرق، فسيتوفر لديك وقت للحصول على الائتمان على أساس سجل الائتمان الخاص بك مقابل السجل المشترك غير الموجود أو السلبي.

Copyright © 2000 - 2016, International Finance Corporation. All Rights Reserved.

 مشاركة  إطبع النسخه  عنوان البريد الإلكتروني
التقييمات (0)
If you are a human, do not fill in this field.
اضغط على النجوم للتقييم.