مشاركة  إطبع النسخه  عنوان البريد الإلكتروني

ترجمات أخرى

ما هو التوقع؟

Provided by Visa, Content Partner for the SME Toolkit


تساعدك التوقعات المالية على التنبؤ بتكلفة المنتجات أو الخدمات ومقدار إيرادات المبيعات والربح الذي يمكنك توقعه. وإذا كانت شركتك لا تزال في بدايتها، فسوف تقدم لك التوقعات المالية صورة واضحة حول مقدار الاستثمار أو القرض الذي سيتعين عليك الحصول عليه.

إن التوقعات المالية تعتمد بالتأكيد على نوع الشركة – سواء كانت شركة لتجارة التجزئة أو شركة خدمات أو شركة تصنيع أو تجارة جملة أو تطوير المشاريع (مثل شركة لإعادة تخطيط العقارات تكون مسؤولاً فيها عن منزل واحد في المرة الواحدة.)

 

التاريخ المالي له فائدته

دائمًا ما يكون التوقع أسهل كثيرًا إذا كانت شركتك تعمل منذ بعض الوقت، حيث يكون لديك شهور (أو سنوات) من الإيرادات والنفقات التي يمكن أن تعتمد عليها توقعاتك. وإذا لم يكن لديك أي تاريخ سابق فإن هذا القسم يمكن أن يساعدك على البدء.

لا داعي للقلق. فإن التوقعات المالية ليست أمرًا بالغ الصعوبة. فهي تتعلق بإجراء تخمينات مستنيرة حول كمية الأموال التي ستصل إليك والأموال التي سيكون عليك إنفاقها – وبعد ذلك يتم استخدام هذه التقديرات لحساب مدى تحقيق شركتك للأرباح ومتى يمكن توقع ذلك.

فيما يلي التقديرات المالية التي عليك إجراؤها:

تحليل التعادل

يخبرك هذا التحليل بمقدار الإيرادات التي ستحتاج للحصول عليها كل أسبوع أو كل شهر لتحقيق التعادل. ولحساب ذلك: عليك إجراء التقديرين التاليين:

  • التكاليف الثابتة. وتعرف أيضًا بالتكاليف العامة، وتشمل عادة الإيجار والتأمين وغير ذلك من النفقات المحددة المنتظمة. (لا تعتبر القروض المسددة والتكاليف التي تدفعها مقابل أي بضائع ستعيد بيعها ضمن التكاليف الثابتة.)
  • النسبة المئوية لإجمالي الربح. ابدأ بحساب إجمالي الربح – وهو ما يتبقى بعد خصم التكاليف المباشرة لكل عملية بيع. على سبيل المثال، إذا كنت قد دفعت مبلغ EGP150 مقابل شراء دراجة ثم قمت ببيعها مقابل مبلغ EGP250، يكون إجمالي الربح هو EGP100. ولتحديد النسبة المئوية لإجمالي الربح، فإنك تقوم بقسمة الربح على سعر البيع – في هذه الحالة 40% (EGP100/250).

لحساب التعادل، قم بقسمة النفقات العامة الشهرية على النسبة المئوية للربح (كعدد عشري). على سبيل المثال، إذا كانت التكاليف الشهرية الثابتة لمتجر الدراجات هي EGP4000، وكانت النسبة المئوية للربح هي 40%، فإنك تحتاج إلى مبلغ مبيعات يصل إلى EGP10000 كل شهر لتحقيق التعادل (EGP4000 مقسومة على .40). وبلغة متجر الدراجات، فإذا كنت تبيع الدراجات بسعر EGP250 لكل دراجة، فستحتاج إلى بيع 40 دراجة في الشهر لتحقيق التعادل. وإذا كان هذا المبلغ أقل من إيرادات المبيعات المتوقعة، فإنك بذلك تواجه نوعًا من الخسارة – وستحتاج إلى تقليل النفقات أو زيادة المبيعات لتحقيق التعادل.

تنبؤات الأرباح والخسائر

من خلال تنبؤات الأرباح والخسائر، فإنك تقوم بتنقيح تقديرات المبيعات والنفقات التي استخدمتها في تحليل التعادل، في صورة تقدير رسمي شهري لأرباح الشركة لمدة عام أو عامين من التشغيل. وهو في الأساس عبارة عن جدول بيانات يضم تفاصيل حول النفقات والإيرادات المتوقعة على أساس شهري.

تقدير التدفق النقدي

يركز تقدير التدفق النقدي على العمليات اليومية ويحاول مساعدتك في التنبؤ بما إذا كان في استطاعتك اجتياز تلك الفترات الفاصلة التي يتعين عليك فيها سداد الفواتير في حين لا توجد إيرادات. فعلى سبيل المثال، غالبًا ما يكون التدفق النقدي للأشهر القليلة الأولى في عمر الشركة تدفقًا سلبيًا. ومن أجل الاستمرار، قد يكون عليك اقتراض المال خلال تلك الفترة. وتعد تقديرات التدفق النقدي مفيدة لجميع الشركات، ولكن فائدتها تزداد إذا لم تكن قد قمت بالافتتاح بعد.

لإجراء تقدير التدفق النقدي، سيكون عليك إعداد خطة إنفاق وتحديد الأصناف التي تحتاج شركتك إلى شرائها والنفقات التي سيكون عليك سدادها. وبعد ذلك تقوم بوضع هذه الأرقام والمعلومات المستنبطة من تنبؤات الأرباح والخسائر في جدول بيانات. وسيلزمك تحديد تفاصيل وإضافتها مثل ما إذا كنت ستقوم بإجراء بيع بالأجل ومقدار الوقت المسموح به – فمثلاً، قد تسمح بمدة 90 يومًا لسداد فاتورة (صافي 90) على الفواتير التي تصدرها. ويساعدك ذلك على تحديد الموعد الذي يمكنك فيه توقع المدفوعات.

ما هي المعدلات وما أهميتها؟

التقارير والتوقعات لها فائدة كبيرة ولكنها لا تخبرك بمدى تحسن أدائك بالنسبة إلى الشركات الأخرى التي تعمل ضمن مجالك. فمثلاً، قد يتم طرح هذا السؤال: هل يعد تساوي إجمالي الديون مع إجمال الأصول في مركز التجميل الذي تديره أمرًا صحيحًا أم لا؟ وحيث إن الشركات تتفاوت في أشكالها وأحجامها، فإن الطريقة المثلى لعقد المقارنات هي من خلال استخدام المعدلات – أي مقارنات العناصر المختلفة من الميزانية العمومية الخاصة بك.

المعدلات: التحدي

إن التحدي الذي تمثله المعدلات هو الحاجة إلى وضع معايير. فمثلاً، إذا اكتشفت أن ماء الصنبور لديك قد تحول إلى اللون البني وقمت بإجراء اختبار عليه، ثم أخبروك بأنه يحتوي على المغنسيوم بنسبة 47 جزءًا في المليون، فإنك لا تعرف أبعاد المشكلة إلا إذا قمت بقياسها في ضوء معيار محدد. وينطبق الشيء نفسه على المعدلات.

عادة ما يتم التعبير عن المعدلات في صورة نسبة مئوية (بقسمة س على ص) أو في الصورة البسيطة "س:ص".  وفي نهاية كل فترة محاسبية، يجب مراجعة معدلات معينة وحسابها. ونقترح استخدام المعدلات الأربعة الأساسية:

نسبة السيولة (ويعرف أيضًا باسم "نسبة التداول")

يعمل هذا المعدل على قياس مدى قدرة شركتك على سداد الديون قصيرة الأجل (أو كما يشار إليه أحيانًا، حجم "المخزون" أو "الاحتياطي" لديك). ويتم تحديده من خلال قسمة الأصول المتداولة على الخصوم المتداولة. على سبيل المثال، إذا كان إجمالي الأصول المتداولة لديك هو EGP100000 بينما إجمالي الخصوم المتداولة هو EGP50000، يتم التعبير عن نسبة السيولة باعتبارها معدل 2 صحيحًا (أو 2:1). (وهذا يعني أن لديك EGP2.00 في الأصول المتداولة لكل EGP1.00 في الدين الجاري.) فإذا قمت بسداد EGP40000 من الخصوم المتداولة بحيث كانت EGP60000 في الأصول المتداولة و EGP10000 في الخصومات المتداولة، فإن نسبة السيولة ستتحسن لتصل إلى 6 (أو 6:1). ومن الناحية الأخرى، إذا كان لديك EGP50000 في الأصول وEGP100000 في الديون، فسيكون لديك معدل خطر بنسبة .5 (أو 1:2).

نسبة السيولة السريعة

كما هو الحال مع نسبة السيولة، تقوم نسبة السيولة السريعة بقياس قدرة الشركة على سداد الخصوم المستحقة. والفرق هو أن نسبة السيولة السريعة تقوم بتحليل المبلغ النقدي (أو الأصول التي يمكن تحويلها بسرعة إلى نقد) الذي يمكن استخدامه لسداد الخصوم. ولهذا السبب فإنك تقوم بتحديد نسبة السيولة السريعة عن طريق طرح المخزون من الأصول المتداولة، ثم قسمة الناتج على الخصوم المتداولة. (تطرح المخزون لأنه لا يمكن تحويله بسرعة إلى نقد.) لذا، إذا كانت قيمة الأصول المتداولة لديك هي EGP100000، والخصوم المتداولة هي EGP50000، والمخزون EGP50000، فسيتم التعبير عن نسبة السيولة السريعة بالقيمة "جيدة" 1 (أو 1:1).

نسبة الدين إلى الملكية

يتم حساب هذه النسبة بقسمة إجمالي الدين (الخصوم) على إجمالي ملكية المساهمين في الشركة. وتقوم هذه النسبة بقياس الخطر الذي يتعرض له المقرضون الحاليون أو في المستقبل – فكلما زادت النسبة، زاد حجم الخطر الذي تتعرض له الشركة (والمقرض أيضًا). ومن الناحية المثالية، يجب ألا تتعدى ديون شركتك المبلغ الذي يتم الاستثمار به. فعلى سبيل المثال، إذا كان إجمالي ديون شركتك هو EGP110000 وملكية المساهمين هي EGP95000، فإن نسبة الدين إلى القيمة تكون 1.157. وفي حالة ارتفاع هذه النسبة بشكل كبير – على سبيل المثال، إذا ارتفع الدين إلى EGP250000 وصارت النسبة 2.63، فتكون هذه علامة على أن شركتك تعاني من مشكلة (أو في سبيلها إلى ذلك) ويجب عليها الامتناع عن تحمل مزيد من الديون.

قيمة الأرباح

بالإضافة إلى المعدلات الأربعة السابقة، فإن هامش الربح لديك هو عبارة عن معدل آخر يمكنك الاستفادة منه. وهذا هو الحساب الذي يمثل أهمية قصوى للعديد من أصحاب الشركات نظرًا لأنه يوضح المقدار من كل  جنيه مصري في المبيعات الذي سيصبح ضمن الأرباح في نهاية الأمر. وهو عبارة عن نسبة مئوية يتم حسابها عن طريق قسمة صافي الدخل عن أي فترة على صافي المبيعات من تلك الفترة. وهذا يعني أنه يخبرك بمقدار الربح الذي تستولي عليه نفقاتك. فعلى سبيل المثال، إذا بلغ صافي الأرباح من متجر الأجهزة الذي تملكه EGP100000 من مبيعات بمبلغ EGP1 مليون خلال الاثني عشر شهرًا الماضية، فيكون هامش الأرباح هو ‎10%‏.

Copyright ©2016 Visa Inc. All Rights Reserved.

 مشاركة  إطبع النسخه  عنوان البريد الإلكتروني
التقييمات (0)
If you are a human, do not fill in this field.
اضغط على النجوم للتقييم.