مشاركة  إطبع النسخه  عنوان البريد الإلكتروني

ترجمات أخرى

تكاليف المخزون

Provided by Visa, Content Partner for the SME Toolkit


لا تسعد بالمخزون المتوفر لديك

إذا كنت معنيًا ببيع المنتجات أو تصنيعها، فهذا يعني أنك على دراية بالتكاليف المتكبدة للاحتفاظ بالمخزون، ولا سيما عندما لا يكون بيعه رائجًا ويكون راكدًا في مخزنك أو مرأبك أو الدور الأرضي. فالمخزون يمثل نقودًا. وهو نقد يخضع للقيود. وثمة العديد من التكاليف ذات الصلة به. السؤال الآن: كيف يمكنك تقليل تكاليف المخزون؟

الخطأ الأكثر شيوعًا الذي يقترفه غالبية الناس هو الاحتفاظ بمخزون أكثر من اللازم. وهذا الأمر قد يؤدي إلى مشكلات في تدفق النقد، فضلاً عن الزيادة في التكاليف (التي تنجم عن تدبر وسائل التعامل مع المخزون).

وفيما يلي بعض الأمور التي بوسعك أخذها في الاعتبار إن كنت تتولى إدارة مخزون لديك.

  • لا تسعد بالمخزون المتوفر لديك.
    تخلص من المخزون الراكد مهما كان السعر الذي ستحصل عليه وذلك بغية استرداد نقودك مرة أخرى لتجارتك وتداولها لصالحك. يحب تجار التجزئة الذهاب إلى المعارض وشراء المستلزمات، كما يحبون كثيرًا ملء الأرفف في متاجرهم عن آخرها. المشكلة تكمن في عدم إدارتهم للمخزون لديهم. فهم يجيدون الشراء عن البيع. وإذا كانت لديهم سلعة غير رائجة، فإنهم لن يُقدموا على بيعها بتكلفة شرائهم لها أو بخسارة. عوضًا عن ذلك، سيقولون: "سيشتريها أحدهم يومًا ما".
  • استوعب دورات المخزون وهوامش الربح.
    عادةً، كلما زاد عدد دورات المخزون سنويًا (قدر الوقت المستغرق في بيع المخزون بالكامل)، قلت هوامش الربح التي يمكنك تحقيقها (وقلت الأسعار التي تبيع بها). على سبيل المثال، بوسع سلاسل المتاجر القومية البيع بهامش ربح أقل لأن دورات المخزون تصل لديها إلى خمسين دورة سنويًا على الأقل. وفي نفس الوقت، فإن هذه الزيادة الكبيرة في دورات المخزون، توفر لها قوة شرائية أكبر، الأمر الذي يمكنها من البيع بأسعار أقل. لكن الهوامش لدى متاجر الذهب والمجوهرات تكون أكبر لأن متوسط الدورات لديها يتراوح من دورة إلى دورتين سنويًا. وإذا لم تستوعب هذه المبادئ، فستنتابك الحيرة متسائلاً أين تذهب النقود.
  • احتفظ بمخزون يلائم احتياجات العملاء وليس بمخزون احتياطي.
    المخزون الملائم لاحتياجات العملاء هو الأسلوب الذي تنتهجه شركات تصنيع السيارات والكثير من الشركات الأخرى - وهو يعني الكمية الملائمة من المخزون في الوقت الملائم (مع القدرة على الاحتفاظ بالمزيد عند الضرورة). أما المخزون الاحتياطي، فهو النقيض من ذلك، فهو عندما تحتفظ بمخزون يزيد عن الاحتياجات بكثير وبقدر من التنوع لست في حاجة إليه.
  • احتفظ بكمية معقولة من المخزون.
    عندما يتعلق الأمر بالمخزون، ليس من الإثم أن تحتفظ بكمية قليلة منه. بل من الأفضل دومًا أن تخطئ في التقدير وتكون كمية المخزون لديك قليلة. ولا تقم بتقليص المخزون دون التفكير في الاعتبارات الأخرى، فأنت بحاجة إلى كمية تكفي لعرض منتجاتك. لكن عليك أن تكون حريصًا وتركز على تخزين المنتجات الرائجة. واحرص دومًا على تمكنك من الوصول إلى مصادر توريد تتيح لك زيادة المخزون لديك عند الضرورة.
  • قلل تكاليف المخزون كلما أمكن ذلك.
    بناءً على احتياجاتك، حاول اكتشاف طرق مبتكرة تعينك على تقليل التكاليف. مثلاً، إذا كنت تعتمد على مورِّد خارج البلاد، فقد تحتفظ بكمية كبيرة من المخزون نظرًا لوقت النقل اللازم لتزويدك بالمنتجات والمواد التي تحتاجها. وفي هذه الحالة، بإمكانك تغيير طريقة الشحن من بري إلى جوي وبذلك تقلل المخزون لديك. بعبارة أخرى، ابحث عن طرق لتحميل أعباء المخزون على الآخرين.

Copyright ©2016 Visa Inc. All Rights Reserved.

 مشاركة  إطبع النسخه  عنوان البريد الإلكتروني
التقييمات (0)
If you are a human, do not fill in this field.
اضغط على النجوم للتقييم.