الصفحة الرئيسية  > اختيار شركة ما
 مشاركة  إطبع النسخه  عنوان البريد الإلكتروني

ترجمات أخرى

اختيار شركة ما

Provided by My Own Business, Content Partner for the SME Toolkit
قرّر إذا كنت تريد حقاً الدخول في مجال الأعمال
  حدّد طبيعة عمل الشركة ومكانها
  حدّد إن كنت تريد الشركة بدوامٍ كامل أم بنصف دوام
 
التحليل المقارن
  كيف تقيّم شركةً خاصة تفكر في تأسيسها
  قائمة "الإيجابيات" و"السلبيات"
  كن مؤهلاً تأهيلاً جيداً
صفات رجل الأعمال الناجح
الشجاعة: تعني الشجاعة غريزة رجل الأعمال التي يجب أن يتحلى بها. وهي الرغبة الملحة في تأسيس شركتك الخاصة، وينبغي أن تتحلى بالشجاعة والتصميم لتخلص في تحقيق هدفك. مع العلم أن الإخلاص في تحقيق الهدف يزداد إن كان لديك شغفٌ لشركتك التي تعتزم تأسيسها، فالحياة أقصر من بناء شركةٍ لا تحقق لك الرضا أو السعادة، كما أنك ستقضي أوقاتك السعيدة منها والتعيسة في عمل شيءٍ تحبه.   

العقل: على الرغم من أهمية المؤهلات العلمية المناسبة، إلا أن "عقل" رجل الأعمال يعني أكثر من الانجازات التعليمية، فلتكون رجل أعمالٍ ناجح؛ عليك أن تكتسب معرفةً عمليةً عن الشركة التي تعتزم تأسيسها قبل أن تشرع فعلياً في ذلك. ولعل المنطق بالإضافة إلى التجربة المناسبة يمثلان المقدرة العقلية الضرورية. كما أن الحذر والمتابعة الدقيقة والانتباه إلى التفاصيل يمثل حجر الزاوية.

رأس المال: ستحتاج إلى أصل مال تملكه بالإضافة إلى المال النقدي الكافي للمحافظة على تدفق المال النقدي الإيجابي في السنة الأولى على الأقل، وفي الدروس القادمة ستتعلم كيف تتوقع المتطلبات النقدية المستقبلية عن طريق مراقبة تدفق المال النقدي. فهناك الكثير من الشركات التي تبدأ على نطاقٍ صغيرٍ جداً وباستثمارٍ بسيط. ومن ثم، ومع نمو الشركة واكتسابك للخبرة، يمكن توظيف تدفق المال في شركتك للنمو أكثر وأكثر، وفي بعض الحالات لا تحتاج لرأس مالٍ لتوظيف موظفين، لأنك قد تقوم بكافة الأعمال بنفسك. إن بداية "قم بالعمل بنفسك" هي طريقةٌ جيدة لتعلم كل ما يخص شركتك، كما ستؤهلك في الوقت عينه لتوكيل الأشخاص المناسبين للقيام بالأعمال فيما بعد. وبإمكانك التحكم بالمخاطرة عن طريق وضع حدودٍ لمقدار ما تنفقه من الاستثمار في شركتك.      
طريقة الخطوة بخطوة   قرر ما إذا كنت تريد حقاً الالتحاق بمجال الأعمال:
ستضع بعضاً من مالك في الخطر (لكن ليس كله، لحسن الحظ). وستواجه خطر الشذوذ عن الحياة الطبيعية، مما يعني حياةً غير متوازنة، وساعات عملٍ تأخذ أوقات النشاطات العائلية أو الترفيهية. كما قد تعتريك مستوياتٌ من القلق لم يسبق أن راودتك مسبقاً كموظَف.  

اختر نوع الشركة ومكانها:
 حين تقرر أنك تملك صفات رجل الأعمال الناجح، وأنك تعتزم العمل في مجال الأعمال وبدون أدنى شك، يتوجب عليك تحديد أي الشركات تناسبك وأفضل موقعٍ لها. وسنتناول لاحقاً إستراتيجية الاختيار في هذا الدرس.  

حدّد وقت الدوام بالنسبة لك سواء أكان دواماً كاملاً أم نصف دوام:
هناك عددٌ من المزايا المثيرة للاهتمام وبعض السلبيات في الشركات التي تعمل نصف الدوام. وهي أنك تستطيع الشروع في الشركة في ساعات الفراغ، وفي نفس الوقت تحتفظ بوظيفتك. وعادةً ما تفوق إيجابيات العمل بنصف الدوام محاذيره:  
  • تجنب صرف موارد التأمين، بما فيها أموال التقاعد والتأمين الصحي والمزايا الإضافية والعطلات.
  • لن تتأثر وظيفة الدوام الكامل إذا حافظت على بعض المصالح المتعارضة التي تتضمن تقسيم عملك وشركتك إلى عالمين مختلفين.
  •  بإمكانك تجنب تعارض المصالح مع وظيفتك باختيار شركةٍ تناسب العمل بنصف الدوام من قبيل: إنتاج منتج واحد، العقارات، أطعمة متخصصة، التجارة الالكترونية، التسويق المباشر، عمليات تديرها العائلة.  
  • يوجد العديد من المنافع الكبيرة للشركات التي تديرها العائلات. فيمكن للعائلة أن تدير الشركة أثناء عملك. كما أن لديك هيكلاً تنظيمياً داخلياً، وتستطيع تعليم أولادك مزايا العمل في الشركات.  
غير أنه يوجد سلبيات يتعين أخذها بعين الاعتبار في الشركات التي تعمل نصف دوام:
  • قد تنجر إلى قضاء وقت دوام وظيفتك الرسمي في العمل في شركتك. وهذا ليس منصفاً مع رب عملك ولا يمكن عمله في أي ظرفٍ من الظروف. (من الممكن أن تستعين بأحد أفراد العائلة أو شخصٍ تثق به لتغطية الحالات الطارئة التي يمكن تحدث أثناء كونك في العمل).
  • وربما تكون منافستك مع رب العمل مشكلةً أخرى، وهذا أيضاً أمرٌ خاطئ. فكّر في شعورك أو رد فعلك إزاء موظفٍ كهذا في حال كنت أنت الرئيس.
  • إن أي صراعٍ في عملك الروتيني يمكن أن يهدد عملك في الشركة.
  • يمكن أن يمثل العمل الزائد عن الحد والإرهاق النفسي والجسدي مشاكل حقيقية لرجال الأعمال الذين يعملون نصف دوام في شركاتهم.  

اختيار الإستراتيجية
إن اختيار الشركة الخطأ هو أكثر الأخطاء فداحةً وأكثرها شيوعاً عند رجال الأعمال المبتدئين. وتساعدك القائمة التالية على اختيار الشركة الناجحة:
  • خذ ما يكفيك من الوقت وانتظر لتحدد الشركة المناسبة لك. فلن يتم معاقبتك لتضييع الفرص، إن عملية الاختيار تتطلب الكثير من الوقت والتخطيط. وتُعد خبرتك ومعرفتك الشاملة حيويةً لنجاحك.
  • لا تخض في مجال شركةٍ من الممكن أن تمثل لك تحدياً كبيراً. بل من الأفضل أن تبدأ أعمالك خطوةً بخطوة.  
  • حاول التعرف على الشركة التي تحمل إمكانيةً اقتصاديةً طويلة الأجل. واتبع نصيحة Wayne)  Gretzky : "ادخل المجال الذي تجري رياح الاستثمار باتجاهه لا المجال الذي يتم الاستثمار فيه فعلياً"  
  • من الممكن أن يحدث الخطأ الفادح بسبب الإغفال. أو بكلامٍ آخر إغفالك لفرصةٍ عندما تكون أمام عينيك.  
  • ابحث عن الشركات التي ستنمو في السوق الحالية والمستقبلية كذلك. فقد اختفت الكثير من متاجر التجزئة من السوق لأن المتاجر الضخمة مثل (Wal-Mart) و(Depot) توفر خيارات أكبر للعملاء وغالباً ما يكون ذلك بسعرٍ أقل.
  • اتبع نصيحة (Warren Buffett) رئيس مجلس الإدارة في الشركة العالمية المساهمة (Berkshire-Hathaway Inc. ) وأنجح الرائدين في مجال الأعمال في التاريخ الأمريكي: حيث يبحث السيد (Buffett) عن الشركات التي تركّز على "احتكار الاستهلاك" مع قوةٍ شرائية وتوقعات نموٍ مستقبليةٍ طويلة المدى, من قبيل: (See's Candy's, Coca-Cola, Gillette Razors). هل يمكنك الاستفادة من هذه السياسة على نطاقٍ ضيق؟
  • أما الشركات التي يستحسن تجنبها فهي شركات "السلع" التي تتم فيها المنافسة على السعر. مما يتوجب عليك أن تقدم أدنى تكلفة كي تنجح. فكما يقول السيد (Buffett): "في شركات التي تنتج السلع، ذكائك يقابل أغبى منافسٍ لك."
  • تمتلك الكثير من شركات الخدمة قوةً شرائية كبيرة.
  • هل ستراهن على شركاتٍ لا تعرفها حين تكون قادراً على الرهان على شركاتٍ تعرفها حق المعرفة؟
  • إذا قررت إنتاج منتجٍ ما، فكّر في السلبيات والإيجابيات في عمل عقودٍ مع موردين بتكلفةٍ منخفضة. بمعنى، توظيف "المؤسسة المجوفة" وهي الشركة التي تعقد عقوداً ثانوية مع المصنعين والمسؤولين عن تعبئة السلع.

أمور يتعين الحذر منها:
  • فقدان الصبر
  • لا تدع الإفراط في الثقة في النفس يحول بينك وبين تحليل اختيارك للشركة بعناية. ولا تخف من سماع الجوانب السلبية، فمن الأفضل أن تكون مطلعاً عليها وتواجهها منذ البداية.
  • كن واقعياً. لا تدع المكافئات العالية تغريك. فسوف تحصل عليها عند اختيارك للشركة المناسبة وإذا فهمت كل جانبٍ من الشركة قبل أن تفتح أبوبها. 

النشاطات المطلوبة
لعل التكرار يحقق الفائدة المرجوة: إن أكثر الأخطاء شيوعاً وأكثرها تكلفةً هو الشروع في تأسيس شركةٍ غير مناسبة. ولعل هذا هو أنسب وقتٍ للبحث الجاد.

إ
ذا لم تقرر اختيار شركةٍ ما بعد؛ افعل الآتي:
اكتب في أعلى ورقةٍ فارغةٍ النشاط الذي تود فعله (اكتبه كعنوانٍ هنا). خصص صفحةً منفصلة لكل نشاطٍ أو اهتمامٍ لديك. اكتب قائمةً في تلك الأوراق نفسها لأكبر عددٍ ممكن من الشركات التي لها علاقة مع ذلك النشاط. سجّل في الأوراق نفسها المنتجات أو الخدمات التي تعتقد أن لها علاقة بذلك النشاط. استخدم خيالك وفكّر في كل منتجٍ أو خدمةٍ محتملة تستطيع تقديمها.  اكتب قائمةً من الشركات التي يكون أداؤها جيداً في الأوقات السيئة (من الممكن أن تكون إحداها مناسبةً لك)، وبعض الأمثلة على ذلك: مكاتب الرهن، وتصليح السيارات ومتاجر القماش. مثال لنفترض أنك خلصت إلى ثلاث شركات محتملة: خدمة القطر، وبيع السيارات المستعملة وتصليح السيارات. بإمكانك أن تُعد تقييماً مقارناً باستخدام قائمة الاختيار التالية (لا بل الأفضل أن تُعد قائمة الاختيار الخاصة بك) مع نظام تسجيل النقاط  10-1:   

الهدف    خدمةالقطر بيع السيارات
 المستعملة
تصليح السيارات

هل يمكنني عمل ما أحب؟ 6 3 10
هل سأملأ حاجةً ملحة؟ 8 5 10
هل يمكنني التخصص في ذلك؟ 7 8 10
هل يمكنني تعلمه واختباره أولاً؟ 9 8 9

إن هذا النوع من التحليل يمكن أن يساعدك في تحقيق الإنتاجية في اختيار الشركة الخاصة بك.
كيف يتم تقييم شركةٍ خاصة تفكر فيها.
نورد هنا بعض الأسئلة التي تساعدك في توضيح أفكارك:
  • هل هو عملٌ استمتع القيام به؟
    نشاطاتي المفضلة هي: __________________________
    أحب أن أقدم خدمةً للناس عن طريق:_____________________________
  • هل ستخدم حاجةً ملحةً لا يوجد لها بديلٌ قريب منها؟
  • هل سأبلي بلاءً جيداً في حاجةٍ خاصة وهادفة يعتقد العملاء من خلالها أن لا بديل قريب لها؟
  • هل يمكنني تحمل تكاليف رأس المال؟
  • أيمكنني تعلم أساسيات الشركة عن طريق العمل لشخصٍ آخر أولاً؟
  • هل يمكنني العمل كشركةٍ مجوفة بدون مصنعٍ أو عددٍ أدنى من الموظفين؟ (تعني "المؤسسات المجوفة" الشركات التي مصدر كل شيءٍ فيها "خارجي"، مما يعني أنك ستعمل عقداً ثانوياً مع موردين آخرين للتصنيع والتعبئة).
  • هل يمكن اختبار هذا المنتج أو الخدمة أم لا؟
  • هل عليً التفكير في شريكٍ يملك صفاتٍ تكميلية لي أو يستطيع تمويل الشركة؟  

حالما تقرر نوع الشركة التي تريد تأسيسها، عليك بفعل الآتي:
اكتب قائمةً من الصفات الجيدة والسيئة للشركة. وارسم في ورقةٍ فارغة خطاً عامودي يمتد إلى وسط الورقة وسجّل في جانبٍ الحسنات وفي الجانب الآخر السيئات. قد يساعدك هذا في بعض الأحيان في توضيح أفكارك. اكتب في الأسفل أسماء خمس شركات على الأقل من الشركات الناجحة في المجال الذي اخترته. حلّل الصفات التي تشترك فيها تلك الصفات الخمس واكتب قائمةً من الأسباب التي سببت لها النجاح.تحدث مع أشخاص متعددين يعملون في مجالٍ مشابه لشركتك التي تعتزم إنشائها. لا تخف من الجوانب السلبية فيها. بل ابحث عن المشاكل المستترة: فمن الأفضل أن تعرفها الآن قبل أن تفتح أبواب شركتك. اكتب ملاحظاتٍ إن أمكنك ذلك. وتعجّل في كتابة المعلومات بأسرع ما يمكنك.  حلّل المنافسة التي لا تبلي بلاءً جيداً واكتب الأسباب.

كن مؤهلاً تأهيلاً جيداً قبل أن تبدأ؛ كن مؤهلاً تأهيلاًً جيداً:
  • إن أفضل طريقةٍ لتكون مؤهلاً عن طريق العمل مع شخصٍ في نفس المجال.
  • احضر كل الدروس التي تستطيع حضورها في التخصص الذي تحتاجه، من قبيل: المحاسبة والحاسب والبيع.
  • اقرأ أكبر قدرٍ ممكن من كتب "التعليم الذاتي".
  • لا تردد في سؤال أسئلةٍ أو اللجوء لطلب المساعدة من أكثر الأشخاص نجاحاً في مجال الشركة التي تعتزم تأسيسها.

 وقت اتخاذ القرار:
ما الذي يمكنك بيعه أو ما الخدمات التي يمكنك تقديمها وتحقق الأرباح فيها كما تستمع فيها في الوقت عينه؟ لإكمال هذا الدرس عليك أن تحدد شركةً ما أو على الأقل اختيار شركةٍ تعتقد أنها أفضل خيارٍ بالنسبة لك. وللاستفادة أكبر قدر ممكن من الدروس الأحد عشرة القادمة؛ عليك أن تضع خطةً محددة في ذهنك. وسنتناول في الدرس الثاني كيفية إعداد خطة عملٍ خاصة بك.
الدرس 1 اختبار قصير: اختيار شركةٍ ما
 
  1. أيٌ من الخطوات التالية عليك إتباعها لتصبح رجل أعمالٍ ناجح؟
    أ-عليك أن تستعد لاحتمال أن تخسر كافة أصول عائلتك.   
    ب-خطط للاستقالة من العمل قبل البدء.   
    ت-اختر شركةً ما في مجالٍ تحبه.   
    ج-استعد لخسارة مقدارٍ كبيرٍ من المال.  
  1. إن أكثر الأخطاء التي يرتكبها رجال الأعمال فداحةً وأكثرها شيوعاً هي عدم وجود مقدار كافي من المال. 
    أ-عبارة صحيحة   
    ب-عبارة خاطئة
  1. أيٌ من الأسباب التالية ليس سبباً كافياً للتفكير بتأسيس شركة بنصف دوام؟
    أ- لن تتسبب في استنفاد دخلك ومزايا عملك وأنت في صدد تأسيس الشركة.
    ب-من الممكن أن يشترك أفراد العائلة في شركتك.
    ت-يمكن أن يتوفر لك الوقت والمعدات في عملك الرسمي كي تؤسس شركتك الخاصة.   
    ث-تتوفر العديد من المعدات الجديدة مثل الانترنت وأجهزة النداء والفاكس كي تبدأ شركتك من منزلك مثل التجارة الالكترونية والتسويق المباشر وإنتاج أحد المنتجات.
    ج-إذا وقفت الشركة التي تعمل نصف دوام على رجليها وأصبحت ناجحة، يمكنك حينها أن تستقيل من وظيفتك وتصبح رجل أعمالٍ بدوامٍ كامل.  
  1. لنقل أنك تبحث عن إرشاداتٍ عامة لاختيار شركةٍ ما، أيٌ من هذه الأجوبة التالية يمكن أن يكون خياراً جيداً؟
    أ-إذا واجهت خيارين الأول شركةً يمكن أن تمثّل تحدياً كبيراً لإنجاحها والثاني لن تحتاج إلى التفكير كثيراً لتحقق النجاح فيه؛ فإنك ستختار الخيار الأول.
    ب-لأنك تدرك أن أيام الشباب لن ترجع مرةً أخرى، وبما أن هذه تمثّل خطوةً كبيرة، فمن الأفضل أن تخوض غمار التجربة الآن وتبدأ بما عندك وترى ثمرة عملك.
    ت-إن خُيرت بين خيارين: أن تبدأ في شركةٍ لديك خبرةٌ فيها، وأخرى تمثل بدايةً جديدة في حقلٍ غير مألوفٍ بالنسبة لك، فإن ستختار البداية الجديدة.
    ث-تقضي الكثير من وقت راحتك واستجمامك للبحث عن فرصةٍ لا تعوض.   
    ج-إذا استقر قرارك على افتتاح محل لبيع الألعاب في مجمع تجاري، فإنك ستمضي في قرارك مهما كان الثمن.  
 
  1. نظراً لعدم وجود أحكامٍ بسيطة وسريعة، بشكلٍ عام، أي الشركات التالية يمكن تأسيسها وتحقيق قوةٍ شرائية أفضل فيها؟   
    ا-تشغيل محطة البنزين الخاصة بك.
    ب-بيع شمع جدتك الخاص.
  1. في غالبية الحالات، أفضل طريقةٍ لتصبح مؤهلاً في الشركة التي تعتزم إنشائها هي:
    أ-تحدث مع كل شخص تقابله يعمل في ذلك الحقل من الشركات.
    ب-اعمل تحليلاً يتضمن الجوانب الإيجابية والسلبية.
    ت-اعمل ميزانيةً عمومية وكشفاً بالدخل ونظرةً مستقبلية لتدفق المال على مدى اثني عشر شهراً. 
    ث-اعمل مع شخصٍ يعمل في نفس حقل الشركة.
    ج-حلّل بموضوعية الآراء الجماعية لمحاسبك والمصرفي الذي تتعامل معه ومحاميك ووكيل التأمين.
  1. ماذا يعني تأسيس "شركةٍ مفرغة":
    أ-تأسيس شركةٍ من غير أصول.   
    ب-تأسيس شركة مع صافي أصول سلبي.
    ت-الحصول على شركة من غير أصول.   
    ج-تأسيس شركة تكون نشاطاتها كلها خارجية المصدر (تصنيعاً وتعبئةً).  
  1. لطالما حلمت بافتتاح متجرٍ للعتاد، والآن أنت جاهزٌ للبدء فيه، غير أنك تدرك أن شركةً أخرى تمثل تحدياً كبيراً للمنافسة.  
    أ-ابحث عن قطاعٍ مناسب يمكن أن تتخصص في تقديم الخدمة له.
    ب-ابحث عن شركةٍ أخرى.   
    ت-اعمل مع سلسلة شركاتٍ كبرى متخصصةٍ في العتاد وأنظر إن كانت بحاجةٍ لشيء يمكن أن تقدمه لهم بتميز.    
    ج-كل ما ذُكر سابقاً.   
  1. ما هو أكثر الأخطاء فداحةً وأكثرها شيوعاً للفشل؟ 
    أ-قلة الخبرة في الشركة المختارة.   
    ب-عدم كفاية رأس المال.   
    ت-عدم اختيار الشركة المناسبة لتأسيسها.   
    ج-قلة المعرفة في المحاسبة.   
    ح-قلة الوعي بالمنافسة الموجودة.  
  1. لا ينبغي أن تقلق من أغبى منافسٍ للشركة التي تقدم الخدمات.
    أ-عبارة صحيحة.   
    ب-عبارة خاطئة.

أعلى

Copyright © 1993, 1997-2016, My Own Business, Inc. All Rights Reserved.
 مشاركة  إطبع النسخه  عنوان البريد الإلكتروني
التقييمات (1) الإجمالي  
  • حاليًا 5.0/5 النجوم.
If you are a human, do not fill in this field.
اضغط على النجوم للتقييم.